رحيل عملاق الإعلام العلمي المتواضع

سمير القريوتي

Samir Alqaryouti con Piero Angela

أعلن الصحفي البارز ألبيرتو أنجيلا قبل ساعات اليوم وعلى صفحاته المختلفة وفاة والده الصحفي اللامع بييرو أنجيلا عن 93 عاما أمضى 70 منها في العمل الإعلامي لدى هيئة الإذاعة و التلفزيون الإيطالية الحكومية ( ار. ايه. آي ) ، حيث عمل صحفيا في الراديو الإيطالي  ثم انتقل الى التلفزيون عام 1954 وعمل مراسلا للتلفزيون الإيطالي في عدة بلدان واشتهر عندما كان مراسلا في باريس ثم بروكسل من عام 1955 حتى عام 1968 .

عاد إلى ايطاليا عام 1968 واصبح المعد والمذيع الرئيسي لنشرة اخبار القناة الأولى تي جي 1 وعام 1976 اصبح المقدم الأول لأخبار القناة الثانية تي جي 2. في نهاية الستينيات صب اهتمامه على الشأن العلمي وانتج عدة افلام وثائقية عن رحلات مركبة الفضاء الأميركية أبوللو ، وفي عقد السبعينيات عمق خبراته العلمية بهدف رئيس وهو شرح المسائل والأسرار العلمية بأبسط صيغة ممكنة كي يفهمها المتعلم والغير متعلم وكانت بصماته على عدة برامج حتى عام 1981 حين صمم جوهرته الصحفية في برنامج (كوارك ) التلفزيوني الذي كان يبث في التاسعة والنصف مساء على القناة الأولى . عام 1995 غير اسم البرنامج الى (سوبر كوارك ) وعام 2000 حول اسم البرنامج الى ( أوليسيه ) وقاده مع ابنه البيرتو حتى اليوم .

أحتاج الى ساعات بل أيام للكتابة عن هذا الصحفي العملاق الذي كرم بعشرات الجوائز الإيطالية والعالمية ، لخبرته وموضوعيته وروعة برامجه التي شدت وماتزال الملايين ، وأقول أنه برع في عرض قضايا : العلوم ، التكنولوجيا ، الطبيعة والبيئة ، التغذية ، الآثار التاريخية بكافة مجالاتها.

كلمة ( كوارك ) تمت استعارتها من علوم الفيزياء الجزيئية او تلك التي تدل على (تكوين ) المادة وعندما طرح عليه سؤال لماذا كوارك  ؟ أجاب ببساطة تستحق الإعجاب قائلا : ” معنى كوارك هو الولوج الى داخل الأشياء ” أو الغوص في أعماق الأشياء لفهمها كما ينبغي . خلال العقود الماضية تفرع كوراك وسوبركوارك وأوليسيه ( Ulisse) للغوص بالكاميرا والنص ، بالصورة والقلم والصوت في عوالم ومواضيع عبر افلام وبرامج وثائقية متعددة بعناوين مثل :

كوارك خاص ، عالم كوارك وهو سلسلة افلام وثائقية عن حضارات العالم ، كوارك الإقتصاد ، كوارك أوروبا حيث استخدم انجيلا أفلام الكرتون من ابتكار برونو بوزيتو لشرح المصطلحات الجديدة للاتحاد الأوروبي وتبسيطها للناس كي يفهموها .

هناك معجزة تلفزيونية أخرى ابتكرها بييرو أنجيلا وهي ( أقراص كوارك ) اي حوالي 200 فيديو إعلاني مدة الواحد منها 30 ثانية ، قامت القناة الأولى ببثها 5000 مرة في مختلف برامجها المقدمة للجمهور ، وألحق بييرو الأقراص بابتكار آخر هو كوارك إيطاليون وهو عبارة عن أفلام وثائقية عن الطبيعة والبيئة والحيوانات واستمر انتاجها حتى عام 1995 وأتت عليه بشهرة عالمية لجودتها وأناقتها المهنية.

ما تميز به بييرو أنجيلا هو التواضع الكامل أي سمة الكبار الى درجة انه صرح قبل فترة وجيزة انه كان لايحب الحديث عن نفسه إطلاقا . أنا عندما كنت أعمل في التلفزيون الإيطالي في مقره التاريخي بشارع تيولادا ، كنت خلال فترات الراحة انزل الى مقهى المقر بعد العشاء المبكر عادة ، والتقيت به بضعة مرات وكان الجميع يحيط به للاستفادة من افكاره وكلماته . آخر مرة التقيته فيها كانت قبل أشهر في سفارة الجزائر بروما حين تم تكريمه بوسام جزائري رفيع ، تكريما له كداعم لحرية واستقلال الجزائر .

نصوصه واحاديثه كانت تتقد بالذكاء والبساطة ، ومهنيته البراقة كانت تشع من كل لقطة وقبل كل شيء معلوماته الدقيقة والخصبة و (فضوله ) الواضح وكما قال احد النقاد ظل فضوله مثل طفل يريد المزيد من معرفة الأشياء ، تركنا وذهب وترك شموع مضيئة وترك بيان وداع لا متسع هنا لذكره لكني اعدكم بنشره قريبا لأنه ( تحفة مشاعر إنسانية ) تستحق الإحترام .

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo di WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...